Archives

  • -
unnamed

الثلاثاء 20 فبراير 2018

في إطار سلسلة اللقاءات التشاورية التي يعقدها السيد عبد الاحد الفاسي الفهري وزير اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، استقبل  السيد الوزير، صباح يوم الثلاثاء 20 فبراير 2018 بمقر الوزارة، رئيس الجماعة القروية تين الدين بدائرة إغرم إقليم تارودانت وبعض المنتخبين، حيث تمحور اللقاء، حول دراسة مشروع تهيئة مركز الجماعة القروية

وفي زوال اليوم، استقبل السيد وزير اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، السيد حميد بن غريضو ، رئيس مقاطعة بسيدي مومن مرفوقا  بمجموعة من المنتخبين المحليين، حيث تمحور الاجتماع حول إيجاد حلول لإعادة إسكان الأسر القاطنة بدور الصفيح بسيدي مومن دوار رحامنة. وخلال هذا اللقاء، أكد السيد الوزير على أن الوزارة ستبذل المجهودات الممكنة لإيجاد حل للقضاء على هذه الدور بتعاون مع جميع المتدخلين في هذا الاطار

unnamed

unnamed (2)


  • -
MATNUHPV_FNBTP_FMCI 3

Mardi 20 Février 2018

Dans le cadre des réunions de concertation qu’il a engagé avec les parties prenantes du secteur, Monsieur Abdeahad Fassi Fihri, Ministre de l’Aménagement du Territoire National, de l’Urbanisme, de l’Habitat et de la Politique de la Ville, accompagné de Madame Fatna El’ Khiel, Secrétaire d’Etat Chargée de l’Habitat  a reçu mardi 20 février 2018 au siège du Ministère Monsieur El Mouloudi Benhamane, Président de la Fédération Nationale du Bâtiment et Travaux Publics (FNBTP) et Monsieur Benazzouz Nabil, Président de la Fédération Marocaine du Conseil et de l’Ingénierie (FMCI) accompagnés des membres des bureaux des deux Fédérations. Les discussions ont porté sur les domaines de coopération entre les entreprises du BTP et de l’ingénierie d’une part  et le Gouvernement d’autre part en vue d’un partenariat durable.

Communiqué de presse

نص البلاغ الصحفي

MATNUHPV_FNBTP_FMCI 3

MATNUHPV_FNBTP_FMCI 5

MATNUHPV_FNBTP_FMCI 20 02 2018 1

 


  • -
IMG-Tata

الجمعة 16 فبراير 2018

اجتمع السيد عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، مع بعض المنتخبين ورؤساء الجماعات بإقليم طاطا، لكل من (طاطا – فم زكيط – فم الحصن – أقا )، وتمحور اللقاء، الذي حضره رئيس المجلس الإقليمي وممثل عن مديرية سياسة المدينة بالوزارة، حول تفعيل بعض الاتفاقيات المبرمجة مع هذه الجماعات الترابية

وكان هذا اللقاء مناسبة للتطرق لمجموعة من انتظارات الساكنة وتسليط الضوء على بعض المشاكل التي يعرفها الاقليم بصفة عامة وهذه الجماعات بصفة خاصة

IMG-Tata


  • -
mini

Jeudi 16 Février 2018

Dans le cadre du renforcement des relations de coopération entre le Royaume du Maroc et le Canada, Monsieur Abdelahad Fassi Fihri, Ministre de l’Aménagement du Territoire National, de l’Urbanisme, de l’Habitat et de la Politique de la Ville, a reçu le jeudi 15 février 2018, au siège du Ministère, Son Excellence Madame Nathalie Dubé, Ambassadrice du Canada au Maroc.

 

Communiqué de presse

 

Cooperation Maroc Canad _ MATNUHPV

Cooperation Maroc Canada_MATNUHPV

 


  • -
abdelahad parlement

الثلاثاء 13 فبراير 2018

جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين

أوضح السيد عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الثلاثاء 13 فبراير 2018، في رده على سؤال بمجلس المستشارين تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة، أن الوزارة عملت منذ 2012 وإلى غاية الآن، بشراكة مع القطاعات المعنية، على توقيع العديد من الاتفاقيات التي تهدف إلى معالجة وضعية ما يقارب 27.500 بناية بكلفة ناهزت 3,64 مليار درهم منها 1,11 مليار درهم كمساهمة من الوزارة، مذكرا بأنه تم بموجب الإحصاء الرسمي لسنة 2012، تحديد عدد المباني الآيلة للسقوط في 43.697 بناية

وأشار من جانب آخر إلى أن الوزارة ستعمل، في إطار تنزيل مقتضيات القانون رقم 12-94 المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط، على تفعيل دور الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، بمثابة آلية سيعهد إليها الإشراف على تنفيذ البرامج العمرانية والمشاريع المتعلقة بالتجديد الحضري وتأهيل الأنسجة والمباني الآيلة للسقوط

وذكر بأن مشروع القانون الذي تمت المصادقة عليه جاء بعدد من المستجدات المتمثلة أساسا في تنظيم أدوار جميع المتدخلين وتحديد المسؤوليات بما فيها مسؤولية مالكي المباني الآيلة للسقوط، وإقرار تدابير لمعالجة هذه المباني

وأشار السيد الوزير إلى أن تحديد وتصنيف الدور الآيلة للسقوط حسب درجة خطورتها، وكذلك طبيعة التدخلات الممكنة لمعالجة هذه الدور، يتم استنادا على الخبرة الميدانية المنجزة من طرف مكاتب الدراسات المتخصصة في هذا المجال، بناء على الإحصاء الذي يتم إنجازه من طرف اللجان المحلية المكونة لهذا الغرض