Archives

  • -

Consultation régionale de l’étude relative à la Stratégie d’Intervention de l’ANRUR à l’horizon 2030 dans la Région de Laâyoune-Sakia El Hamra

Sous le thème « Rénovation Urbaine et Réhabilitation des Bâtiments Menaçant Ruine : Vers une stratégie concertée », la consultation régionale de l’étude relative à la Stratégie d’Intervention de l’Agence Nationale pour la Rénovation Urbaine et la Réhabilitation des Bâtiments Menaçant Ruine (ANRUR) à l’horizon 2030 a été tenue le Jeudi 17 Octobre 2019 dans la ville de Laâyoune sous la présidence de Monsieur le Wali de la Région de Laâyoune-Sakia El Hamra.
Ont pris part à cette rencontre Messieurs les Gouverneurs des provinces de la région, Monsieur le président de la région, Madame la Directrice de l’ANRUR, les élus, les chefs de services extérieurs, les corps professionnels, les universitaires, la société civile, les personnes ressources et les médias.
Cette rencontre a constitué également une occasion pour présenter le contexte de création de l’ANRUR et ses missions, ainsi que de sensibiliser les acteurs locaux autour des dispositions de la loi n° 94-12 relative aux bâtiments menaçant ruine et à l’organisation des opérations de rénovation urbaine et son décret d’application. Il était aussi question de présenter les objectifs de cette étude ainsi que la méthodologie adoptée pour sa réalisation par le BET.
Le but est ainsi d’impliquer l’ensemble des parties prenantes dans la construction de la Stratégie d’Intervention de l’ANRUR et d’identifier leurs attentes et besoins particuliers en termes de rénovation urbaine et de traitement des bâtiments menaçant ruine dans la région.

****************************************************************************************************************************************************************
انعقاد المشاورات الجهوية حول الدراسة المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط في أفق سنة 2030 بجهة العيون الساقية الحمراء.

تحت شعار « التجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط: نحو استراتيجية تشاركية » انعقدت المشاورات الجهوية حول الدراسة المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط في أفق سنة 2030 التي أطلقتها الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، وذلك برئاسة السيد والي جهة العيون الساقية الحمراء يومه الخميس 17 أكتوبر بمقر ولاية الجهة.
وقد تميز هذا اللقاء الهام، بحضور السيد رئيس مجلس الجهة، والسادة عمال الأقاليم بالجهة، والسيدة مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، والسادة رؤساء المجالس الإقليمية والجماعات الترابية، وممثلي المديريات المركزية للوزارة، ورؤساء المصالح اللاممركزة بالجهة، وممثلو الهيئات المهنية والجامعات والخبراء، وممثلو المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

كما شكل هذا اللقاء كذلك، فرصة تفضلت من خلالها السيدة مديرة الوكالة بتقديم عرض حول السياق العام لإصدار القانون رقم 12-94 المتعلق بمعالجة المباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري ومرسومه التطبيقي، الذي أحدثت بموجبه الوكالة، وتطرقت أيضا لمختلف المهام والاختصاصات الموكولة لهذه الوكالة وكذا حدود ومجالات تدخلها وفق أحكام ومقتضيات هذا القانون.

عقب ذلك، تقدم مكتب الدراسات بعرض تطرق فيه للمنهجية وللأهداف الرئيسية للدراسة المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة في أفق سنة 2030.

ويتجلى الهدف الرئيسي من انعقاد هذه المشاورات الجهوية، في إشراك مختلف الفرقاء المحليين والمتدخلين والفاعلين بجهة العيون الساقية الحمراء، في بناء هذه الاستراتيجية التي هي في طور الإعداد، وذلك من خلال معرفة احتياجات وانتظارات وتوقعات هذه الجهة.


  • -

اجتماع تنسيقي لتدارس برنامج عمل قطاع الإسكان و سياسة المدينة

اجتماع تنسيقي لتدارس برنامج عمل قطاع الإسكان و سياسة المدينة
الرباط ،الإثنين 14 أكتوبر 2019

ترأست السيدة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة يومه الاثنين 14 أكتوبر 2019 بمقر الوزارة ، اجتماعا تم تخصيصه لتقديم المكونات الإدارية المركزية لقطاع الإسكان و سياسة المدينة وبرامج عملها
في مستهل مداخلتها، أكدت السيدة الوزيرة على أهمية استحضار التوجيهات العليا لصاحب الجلالة نصره الله، الواردة في الخطب الملكية بمناسبة عيد العرش وكذا بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الحالية في إعداد برامج العمل التي تم ابرازها في العروض المفصلة التي تقدم بها مسؤولي القطاع والتي تضمنت في جوهرها أهم الاستراتيجيات و البرامج و المشاريع التي ستنكب عليها الوزارة خلال الفترة المقبلة
وبهذه المناسبة ألحت السيدة الوزيرة على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار تأثير و انعكاس هذه المشاريع و البرامج و الاستراتيجيات على تجويد حياة المواطنين في ظل رؤية مندمجة تراعي كافة الجوانب الاجتماعية و الاقتصادية و البيئية. وأكدت السيدة الوزيرة بهذه المناسبة على ضرورة استحضار متطلبات المرحلة الجديدة التي اسس لها صاحب الجلالة نصره الله والعمل على صياغة برنامج عمل بالنسبة للستة الأشهر المقبلة
كما نوهت السيدة الوزيرة بالمجهودات المبذولة من طرف أطر و مسِؤولي قطاع الإسكان و سياسة المدينة سواء على المستوى المركزي والمصالح الغير ممركزة لرفع التحديات والرهانات المطروحة
و قد حضر أشغال هذا الاجتماع كل من السيدة الكاتبة العامة لقطاع الإسكان وسياسة المدينة والسيد الكاتب العام لقطاع اعداد التراب الوطني والتعمير والسيد المفتش العام و السيد الكاتب العام للمجلس الوطني للإسكان والسيدة مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط ، إضافة إلى السيدات والسادة المدراء المركزين لقطاع الإسكان و سياسة المدينة


  • -

CEREMONIE D’INSTALLATION DE MADAME NOUZHA BOUCHAREB MINISTRE DE L’AMENAGEMENT DU TERRITOIRE NATIONAL, DE L’URBANISME, DE L’HABITAT ET DE LA POLITIQUE DE LA VILLE

Rabat, le 10 Octobre 2019

Suite à la nomination par Sa Majesté le Roi Mohammed VI, que Dieu l’Assiste, le mercredi 9 Octobre 2019, de Madame Nouzha BOUCHAREB, Ministre de l’Aménagement du Territoire National, de l’Urbanisme, de l’Habitat et de la Politique de la Ville, une cérémonie de passation des pouvoirs entre Madame Nouzha BOUCHAREB et son prédécesseur Monsieur Abdelahad FASSI FEHRI, s’est déroulée le jeudi 10 Octobre 2019, au siège du Ministère, en présence de Madame Fatna EL-K’HIEL, Secrétaire d’Etat Chargée de l’Habitat .
A cette occasion, Madame Nouzha BOUCHAREB, s’est félicitée de la Haute sollicitude Royale et de la confiance placée en elle par Sa Majesté le Roi Mohammed VI en la nommant à la tête de ce secteur vital. Elle a également exprimé sa disposition à poursuivre son action dans le cadre du programme gouvernemental et a appelé à une mobilisation effective pour la réussite de sa mission et la poursuite des chantiers structurants que connait le secteur.
Madame Nouzha BOUCHAREB, Ministre de l’Aménagement du Territoire National, de l’Urbanisme, de l’Habitat et de la Politique de la Ville, a aussi saisi cette occasion pour souligner son engagement pour consolider les acquis et redoubler les efforts en vue d’accelérer l’aboutissement des chantiers ouverts en matière d’Habitat, visant l’amélioration des conditions de vie des citoyens.
De leurs côtés, Monsieur Abdelahad Fassi FEHRI et Madame Fatna EL-K’HIEL, ont félicité la nouvelle Ministre de la confiance Royale à l’occasion de sa nomination à la tête du Ministère de l’Aménagement du Territoire National, de l’Urbanisme, de l’Habitat et de la Politique de la Ville, en lui souhaitant plein succès dans ses nouvelles fonctions. Ils ont aussi tenu à remercier l’ensemble des responsables et cadres du Ministère et des établissements sous tutelle pour leur dévouement et investissement en toute responsabilité dans la poursuite des réalisations des actions dudit Ministère.
Ont pris part à cette cérémonie, les Secrétaires Généraux des Deux Départements, le Président du Directoire du Holding Al Omrane et les Directeurs Centraux et responsables au Ministère.
___________________________________

مراسيم تسليم السلط بين السيدة نزهة بوشارب وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، و السيد عبد الأحد فاسي فهري
*********************
الخميس 10 أكتوبر 2019

بمناسبة تعيين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019، لأعضاء الحكومة في حلتها الجديدة، تم تنظيم حفل تسليم السلط بين السيدة نزهة بوشارب، التي خصها صاحب الجلالة بالثقة المولوية لتقلد منصب وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة و السيد عبد الأحد فاسي فهري ، الوزير السابق للقطاع بحضور السيدة فاطنة الكحيل كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، و ذلك يوم الخميس 10 أكتوبر 2019 بمقر الوزارة.
و في مستهل هذا الحفل ، أعربت السيدة نزهة بوشارب عن فخرها بالثقة المولوية لتقلد هذا المنصب على رأس قطاع إعداد التراب الوطني و والتعمير والإسكان وسياسة المدينة و الذي يعتبر قطاعا حيويا، يساهم مباشرة في تطوير و إنعاش الاقتصاد الوطني. كما أشارت السيدة الوزيرة إلى أهمية مواصلة تفعيل الاستراتيجية الحكومية لهذا القطاع عبر تحصين المكتسبات و العمل على إتمام المشاريع المنجزة.
وبهذه المناسبة، هنأ السيد عبد الأحد فاسي فهري و السيدة فاطنة الكحيل السيدة نزهة بوشارب، على تقلدها منصب وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وعلى الثقة المولوية السامية التي وضعها جلالة الملك نصره الله، في شخصها لتولي مسؤولية هذا القطاع، معربين عن ثقتهما في نجاحها في مهامها الجديدة على رأس الوزارة، مشيدين بخبرتها في تدبير العديد من المجالات، متمنيين لها كل التوفيق في مسيرتها الجديدة.
وقد تم هذا اللقاء بحضور الكاتبين العامين للوزارة و رئيس الإدارة الجماعية لجموعة للعمران، و المديرين المركزيين و مسؤولين بالوزارة.


  • -

برنامج المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي

الرباط، 07 اكتوبر 2019

برنامج المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي

ترأس السيد عبد الأحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة يومه الاثنين 07 اكتوبر 2019 بمقر الوزارة، اجتماعا خصص للوقوف على تقدم عمل الوزارة على المستوى المحلي في برنامج المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي قصد النهوض والرفع من الجودة والسلامة للبناء بالعالم القروي. وقد حضر هذا الاجتماع السيد عبد اللطيف النحلي، الكاتب العام بالوزارة، مفتشين جهويين لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير ومدراء الوكالات الحضرية وكذا بعض من مسؤولي الوزارة
وفي مستهل هذا الاجتماع، ذكّر السيد الوزير، بالأهداف المتوخاة من برنامج المساعدة المعمارية والتقنية بالعالم القروي والذي يندرج في إطار التزامات الوزارة بالبرنامج الحكومي للفترة الممتدة ما بين 2016-2021 في الميادين التي لها صلة بالتعمير والهندسة المعمارية في العالم القروي بغية تحسين ظروف العيش بهذا المجال

كما اوضح السيد الكاتب العام ان هذا البرنامج يعد بمثابة نسخة معدلة تهدف الى اصلاح النقائص التي اعترت النسخة الأولى من برنامج المساعدة المعمارية لفائدة ساكنة العالم القروي والتي اعتُمدت ما بين سنتي 2004 و2011

أضاف السيد الكاتب العام، ان التصور الجديد للبرنامج، يتكون من شقين: الأول يُعنى بمنح التصاميم الهندسية بالمجان للأسر المعوزة، والشق الثاني يهم خدمات جديدة تم إدراجها لأول مرة في هذا البرنامج من قبيل إعداد دراسات تخص إعادة هيكلة الدواوير، ومناطق التجهيز التدريجي، والمواثيق المعمارية والمشهدية إضافة إلى دراسات ذات طابع وقائي-استباقي تتعلق بقابلية المجالات للبناء تفاديا للمخاطر المرتبطة بالزلازل والفيضانات وانجراف التربة
والجدير بالذكر، ان هذه الصيغة الجديد للبرنامج تعتمد مقاربة تشاركية تضم بالإضافة إلى الوزارة ومجالس الجهات، الهيئتين الوطنيتين للمهندسين المعماريين والمهندسين المساحين الطوبوغرافيين من أجل الدعم والتأطير التقني للمشاريع
وبغية إنجاح هذه النسخة، تم التوقيع على 06 اتفاقيات إطار مع المجالس الجهوية لكل من جهة فاس-مكناس وخنيفرة-بني ملال وسوس-ماسة ودرعة-تافيلالت والداخلة-وادي الذهب بعدما وقعتها المجالس الجهوية المعنية، على أن تدرج الاتفاقيات المتبقية في الدورات المقبلة للمجالس الجهوية الأخرى


  • -

اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب في دبي بمشاركة المملكة المغربية

دبي 05 أكتوبر 2019
انعقد اليوم السبت بدبي الاجتماع ال 84 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب وذلك بمشاركة المملكة المغربية.

ويأتي هذا الاجتماع، الذي شاركت فيه المملكة بوفد ترأسته كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان السيدة فاطنة الكحيل، عشية انعقاد الدورة ال 36 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب والمنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية بدبي.

وتم خلال اجتماع المكتب التنفيذي، الذي تولت فيه المملكة المغربية منصب نائب الرئيس، المصادقة على عدد من القرارات وبرامج السنة المقبلة ، والاتفاق على إبراز برامج السكن الاجتماعي والتأكيد على طرق التمويل لجعل السكن في متناول الطبقات المحدودة الدخل وكذا تبادل المعلومات بين الدول العربية حول المشاريع الرائدة في مجال الإسكان .

وتمت في هذا الصدد المصادقة على تقديم تجارب مغاربية في مجال السكن الاجتماعي لاسيما من المملكة المغربية والجزائر وذلك بمناسبة التئام الدورة المقبلة للمجلس بتونس في نونبر
2020 .

كما أبرز أعضاء المكتب التنفيذي أهمية الدراسة التي تعدها السعودية حول أساليب التمويل العقاري الناجحة ومن بينها تجربة المملكة المغربية.

وتدارس الاجتماع أيضا موضوع تمويل جائزة مجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب بهدف تشجيع مبادرات البناء التي تضمن السلامة والجودة والاستدامة واستعمال المواد الصديقة للبيئة.

تجدر الاشارة إلى أن دبي اختضنت خلال الفترة ما بين 2و 4 أكتوبر الجاري أعمال الاجتماع الـ 65 للجنة الفنية العلمية الاستشارية لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب بمشاركة كبار المسؤولين في الوزارات المعنية بالدول العربية والتي تسبق
انطلاق فعاليات المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية الذي يقام بدبي يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين .

ويعتبر هذا المنتدى الذي يتم تنظيمه كل سنتين آلية للتشاور الجهوي من أجل تدارس القضايا المتعلقة بالسكن والتنمية الحضرية المستدامة، انطلاقا من الاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية، وتفعيلا للهدف الحادي عشر من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 الرامي إلى « جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة وآمنة وقادرة على الصمود وم ستدامة ».

يذكر بأن المنتدى، عقد دورته الأولى بالقاهرة في دجنبر 2015، والثانية بالرباط 20 دجنبر
2017 .