« أشغال المائدة المستديرة للوزراء والعمداء حول موضوع: « الثقافة والإبداع لإنجاح الانتقال نحو مدن مستدامة وتفعيل الأجندة الحضرية

  • -

« أشغال المائدة المستديرة للوزراء والعمداء حول موضوع: « الثقافة والإبداع لإنجاح الانتقال نحو مدن مستدامة وتفعيل الأجندة الحضرية

الاحد 08 فبراير 2020، أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة
الدورة العاشرة للمنتدى الحضري العالمي

شاركت السيدة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في أشغال المائدة المستديرة للوزراء والعمداء حول موضوع « الثقافة والإبداع لإنجاح الانتقال نحو مدن مستدامة وتفعيل الأجندة الحضرية. » أبرزت من خلالها أهمية التفكير في مستقبل المدن، وطرق تدبيرها ونجاعة تهيئتها وتنميتها لجعلها مدنا أكثر ازدهاراً، وأمناً، واستدامةً.

كما أشارت السيدة الوزيرة على أن نجاح مشاريع المدن من جانب التهيئة التنموية المستدامة تستدعي تطور منظومة الحكامة وانخراطها في تدبير رهانات تنميتها عبر مقاربات تعاقدية، مع تقييم وتحليل المكونات المؤسساتية وآليات مشاركة الفاعلين في صنع القرار من أجل تحسين طرق تمويلها وكيفية تِدبيرها، اضاة الى اعادة تِرتيب مِستويات اِلتخطيط اِلاستراتيجي وِتثمين اِلجوانب اِلبيئية اِلمتعلقةِ بها.
كما استحضرت السيدة الوزيرة تجربة المملكة المغربية فيما يخص الاستراتيجيات والبرامج الشمولية التي تروم الى جعل المجالات الحضرية مجلات مستدامة، تهدف إلى دمج الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية في إطار إعداد مخططات التراب الوطني والتعمير. مع اعتماد نهج معايير الاستدامة، تعزيزا للتماسك الاجتماعي والاندماج الاقتصادي مع احترام تام للبيئة.

شكل هدا اللقاء، مناسبة للتعريف بمختلف المشاريع و برامج التنمية المستدامة على الصعيد الوطني، والتي تهدف الى تمكين المدن والجماعات الترابية من التوفر على أدوات للتخطيط والإدارة المستدامة كالمخطط الوطني للتنمية المستدامة، والمخطط الوطني لإعداد التراب الوطني، الاستراتيجية الوطنية للتنقلات الحضرية، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، والاستراتيجية الوطنية للنجاعة الطاقية، والاستراتيجية الرقمية الوطنية، والاستراتيجية الوطنية لتطوير المحطات اللوجستيكية الحضرية، وبرنامج المدن الجديدة وأقطاب حضرية جديد