اسدال الستار على فعاليات اليوم الوطني للمهندس المعماري

  • -

اسدال الستار على فعاليات اليوم الوطني للمهندس المعماري

الاثنين،14 يناير 2019
اسدال الستار على فعاليات اليوم الوطني للمهندس المعماري

أسدل الستار هذا اليوم على فعاليات اليوم الوطني للمهندس المعماري والذي أقيم بمدينة سلا آيام 12و 13 و 14 يناير 2019 تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و الذي نظمته وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة بشراكة مع الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين، تحت شعار « المهندس المعماري فاعل أساسي في تنمية مستدامة لمجالات حضرية وقروية منسجمة  »
وقد تراس السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة مرفوقا بالسيد عبد الاحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة و بالسيدة فاطنة لكحيل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، و السيد عزالدين نكموش، رئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين و السيد عبد الصمد السكال، رئيس جهة الرباط -سلا –القنيطرة، اختتام هذه الدورة بحضور كل من السيد عبد اللطيف النحلي ،الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير و السيدة ماجدة الورديغي الكاتبة العامة لقطاع الإسكان وسياسة المدينة و السادة رؤساء كل من الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين بموريتانيا و بالجزائر
وبعد تقديم التهاني لكافة المهندسين المعمارين بهذه المناسبة وللمجلس الوطني للمهندسين المعماريين على حُسن اختيار شعار هذه الدورة، اشار السيد عبد الاحد فاسي فهري وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة في معرض كلمته الى الدور التي تقوم به الوزارة بمعية الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين لاستصدار بعض النصوص القانونية، لتقوية دور المهندس المعماري والرفع من مهنية قطاع الهندسة المعمارية الوطني وتنافسيته الدولية من خلال القانون المحدث لشركات المهندسين المعماريين والقانون الخاص بالمستشار القانوني المعدلين والمتممين للقانون رقم 016.89 المتعلق بمزاولة مهنة الهندسة المعمارية وإحداث هيئة المهندسين المعماريين الوطنية ، علاوة على القانون رقم 12-66 المتعلق بالمراقبة وزجر المخالفات
ونوه السيد الوزير بالمجهودات التي تبذلها الهيئة في مجالات التعاون المشترك، خاصة مواكبة مصالح الوزارة في إطار برنامج المساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي. كما أشاد في نفس الإطار الى بُرُوزِ ثمرة أخرى من ثمرات العمل المشترك والمتمثل في تعيين السيد رئيس الحكومة، للمستشار القانوني للهيئة الوطنية بعد مصادقة البرلمان بِغُرْفَتَيْهِ على النص القانوني المتعلق بالموضوع
وفي نفس السياق عبر عن تعاطفه التام لاختيار مدينة سلا لاحْتِضَانِ فعاليات هذا اليوم وقال «… يحمل أكثر من دلالة بالنظر لما لهذه المدينة من عمق ثقافي وتاريخي وبشري لا يمكن أن يتجاهله أحد، وأيضا لما يزخر به مجال سلا من إمكانيات ومؤهلات قابلة للاستثمار، دون أن ينسينا ذلك وجود مجموعة من التناقضات خاصة في ميدان التعمير والبناء بالرغم من المجهودات التي بدلتها السلطات العمومية لتثمين هذا المجال ضمن مجال العدوتين. وما المشاريع التنموية الكبرى التي تشهدها المدينة من قبيل مشروع التأهيل لحضري لسلا ومشروع تهيئة ضفتي أبي رقراق ومركب تكنوبوليس…. إلا دليل على المسار التنموي الذي انخرطت فيه المدينة وضاحيتها وهو الأمر الذي وجب ٵن توازيه مجهودات على مستوى تحريك دينامية الاستثمار وإحداث فرص للشغل وتحسين شروط النقل والتنقل والترفيه وكذلك إعادة الاعتبار للنسيج العتيق وحماية الموارد واستدامتها
وعبر السيد الوزير في ختام كلمته، عن وثوقه بأن هذه المناسبة السنوية، تشكل فرصة سانحة للتفكير الجماعي والحوار الجدي، من أجل بلورة توصيات واقتراحات عملية، من شأنها إيجاد الحلول الملائمة للصعوبات والعراقيل، التي تعترض تحقيق تناسق المجالات الحضرية والقروية والنهوض بها في إطار تصورات مبتكرة، ومخططات تنموية طموحة في مناخ من المشاركة والالتقائية.
وقد اختتم هذا اليوم الأخير من فعاليات اليوم الوطني للمهندس المعماري بالتوقيع علي مجموعة من الاتفاقيات تهم كل من وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة٫ وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة و المنظمة العالمية » cobaty » مع الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين