انطلاقة برنامج التكوين الجهوي حول التخطيط المحلي المراعي للنوع وادماج البعد الاجتماعي في برامج سياسة المدينة

  • -

انطلاقة برنامج التكوين الجهوي حول التخطيط المحلي المراعي للنوع وادماج البعد الاجتماعي في برامج سياسة المدينة

انطلاقة برنامج التكوين الجهوي حول « التخطيط المحلي المراعي للنوع وادماج البعد الاجتماعي في برامج سياسة المدينة »
الاثنين 20 يونيو 2022، بمدينة الرباط.
في إطار تفعيل نتائج العمل المشترك بين وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات الترابية) وهيئة الأمم المتحدة للمرأة من اجل ادماج البعد الاجتماعي في مجالات التخطيط الترابي وتهيئة الفضاءات العمومية الحضرية، تمت إعطاء الانطلاقة لبرنامج التكوين الجهوي حول « التخطيط المحلي المراعي للنوع وادماج البعد الاجتماعي في برامج سياسة المدينة »، وذلك يوم الاثنين 20 يونيو 2022، بمدينة الرباط.
تعد هذه الدورة التدريبية جزءًا من التعاون القطاعي المتعدد الأطراف من أجل خلق فضاءات عمومية حضرية مراعية للنوع الاجتماعي، وكما هو مرتقب بعد التوقيع على مذكرة التفاهم في مارس 2021 الهادفة ل »إدماج مقاربة النوع في مشاريع سياسة المدينة »، من طرف المديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية ومديرية سياسة المدينة التابعة لـوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة من أجل تحسيس الأطر والمنتخبين الترابيين في مواضيع التخطيط المحلي المراعي للفوارق بين الجنسين وإدماج النوع الاجتماعي في مشاريع التهيئة الحضرية.
كما اكدت السيدة مجيدة الورديغي، الكاتبة العامة لقطاع الإسكان وسياسة المدينة، في كلمتها على أهمية المساواة والتكافؤ بين الرجل والمرأة، حيث أشارت على أنه من الضروري تعزيز الشعور بالأمن لدى المرأة والفتيات في الأماكن العامة والحضرية، مع الإشارة إلى ضرورة رفع مستوى الوعي بين السكان حول أهمية احترام حقوق المرأة.
كما كانت هذه المناسبة أيضًا فرصة لتقديم دليل للتخطيط الترابي المراعي للنوع الاجتماعي من أجل تعزيز مشاركة المرأة في إدارة الشؤون الترابية وتعزيز التخطيط والحكامة الترابية المراعية للنوع الاجتماعي وكذا الدليل المرجعي من أجل فضاءات عمومية سهلة الولوج للنساء والفتيات، والذي يقدم توضيحات وتوجيهات حول عمليات التهيئة المتعين دمجها بالفضاءات العمومية من أجل جعلها أكثر بهجة وأيسر ولوجا للجميع وخاصة للنساء والفتيات