زيارة عمل للسيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة لإقليم الحسيمة

  • -

زيارة عمل للسيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة لإقليم الحسيمة

الحسيمة، 08 غشت 2018

 في إطار تتبع ومواكبة المشاريع المبرمجة بمخطط التنمية المجالية لإقليم الحسيمة   2015 – 2019 الحسيمة منارة المتوسط »، قام السيد عبد الأحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بزيارة ميدانية لإقليم الحسيمة، اطلع خلالها على تقدم إنجاز المشاريع المبرمجة بالمخطط المندمج للتنمية المجالية للإقليم والذي سبق وأن تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بإعطاء انطلاقته بمدينة تطوان يوم 17 أكتوبر 2015، وأطلق عليه اسم « الحسيمة منارة المتوسط »

هذا، وقد عقد السيد الوزير اجتماعا بمقر عمالة الحسيمة يومه الثلاثاء 07 غشت 2018، حضره السيد عامل إقليم الحسيمة والسيد رئيس المجلس الجماعي للحسيمة، والسيد مدير الوكالة الحضرية، وعدة فعاليات مدنية تنتمي للمنطقة، حيث تمحور هذا اللقاء الهام حول مناقشة النقط  التالية
تقدم أشغال إعادة تأهيل الأحياء ومراكز بعض الجماعات المندرجة في إطار برنامج « الحسيمة منارة المتوسط »؛-
دراسة تدعيم انجرافات التربة بحي بوجيبار؛-
إحداث طريق مدارية لربط القطب الحضري سيدي عابد ومختلف الأحياء المحيطة بميناء الحسيمة ؛-
إيواء ساكنة تلارواق بجماعة إساكن، المهددة مساكنهم بالانهيار؛-
الدور السكنية المهددة بالانهيار بجماعة الحسيمة ومختلف جماعات الإقليم؛-
إعداد دراسة جيوتقنية معمقة للمناطق المعرضة لانجراف التربة والفوالق الزلزالية بإقليم الحسيمة ؛-
تقدم أشغال بناء 5000 وحدة سكنية منخفضة التكلفة للساكنة المحلية ؛ –
الوقوف عند تقدم أشغال برنامج مدن بدون صفيح بالإقليم –

وبهذه المناسبة، اتخذت عدة قرارات مهمة سيتم العمل على أجرأتها وفق برنامج زمني مدقق، بتنسيق مع جميع الفاعلين في ميداني التعمير والإسكان؛ وقد تقرر كذلك إعلان الحسيمة مدينة بدون صفيح في أفق سنة 2020

بعد ذلك قام السيد الوزير بزيارة ميدانية للوقوف على تقدم أشغال إنجاز 1000 وحدة سكنية منخفضة التكلفة بالقطب الحضري سيدي عابد. كما تفقد أيضا حي أشاون الذي يحتوي على بنايات مهدد بالانهيار، بحكم تواجدها بمنطقة تعرف انجراف التربة بدرجة قوية

وخلال يومه الأربعاء 08 غشت 2018، قام السيد الوزير بزيارة بعض مراكز الجماعات المحيطة بمدينة الحسيمة والتي تعرف أشغال تهيئة معابرها الرئيسية في إطار برنامج « الحسيمة منارة المتوسط »

وعلى هامش هذه الزيارة، وفي إطار التواصل مع أطر وموظفي القطاع وتحفيزها، عقد السيد الوزير لقاء تواصليا مع النقابات الثلاثة الممثلة لأطر ومستخدمي الوكالة الحضرية للحسيمة، لتدارس قضاياهم والتفاعل مع انشغالاتهم
وقد شكل هذا اللقاء المثمر، فرصة للتحاور ومدارسة مختلف انشغالات هذه الفئة الفاعلة، حيث مكن من صياغة عدة توصيات، طلب السيد الوزير تضمينها بوثيقة موحدة قصد تيسير تتبع تفعيلها مع مختلف المصالح المعنية للوزارة، والعمل على أجرأة مضامينها

 

 

1 3