لقاء تواصلي حول نتائج الدراسة المتعلقة بمخاطر الرشوة في قطاعي التعمير والعقار

  • -

لقاء تواصلي حول نتائج الدراسة المتعلقة بمخاطر الرشوة في قطاعي التعمير والعقار

نظمت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة يوم الأربعاء 15 ماي 2019 لقاء تواصليا تحت شعار « تعزيز الشفافية لضمان النزاهة والثقة » وقد تم خلال هذا اللقاء تقديم نتائج الدراسة المتعلقة
بمخاطر الرشوة في قطاع التعمير والعقار
وقد ترأس أشغال هذا اللقاء السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة سيد عبد الأحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وذلك بحضور السيدة فاطنة الكحيل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان
ويندرج هذا اللقاء في إطار التوجهات الملكية السامية، وأحكام الدستور والاستراتيجية الوطنية لمكافحة الرشوة. كما أنه يتماشى مع التوجهات الاستراتيجية لهذه الوزارة لتحديث الإدارة وتخليق الحياة العامة
وخلال هذا اللقاء تم تقديم خلاصات ونتائج الدراسة التي أجرتها الوزارة حول خرائطية مخاطر الرشوة والاستراتيجية وبرنامج العمل المنبثق عنها، كما تم في نفس اللقاء تقديم مشروع خطة للتواصل حول استراتيجية الوزارة في قطاعي التعمير والعقار، الذي يوجد في طور الإنجاز.
وتتمحور خطة العمل للوقاية من الرشوة في قطاعي التعمير والعقار والتي تنسجم مع توجهات الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد حول تسعة أوراش مهيكلة:
تحسين الولوج للمعلومة ؛.
تقوية آليات الحكامة والتتبع والتقييم في مختلف المجالات المرتبطة بالتعمير والعقار ؛.
تحسين وتحديث الخدمات التي تقدمها الإدارة لفائدة المواطن ؛.
تعزيز آليات المراقبة ؛.
وضع مدونات أخلاقيات المهنة وحسن السلوك موجهة للمهنيين وموظفي القطاع العام ؛.
تقوية وتحسين الإطار التنظيمي والتشريعي والمعياري ؛.
رصد حالات الفساد وزجر الفاعلين ؛.
التواصل والحسيس والمشاركة المواطنة ؛.
التكوين وتقوية قدرات الفاعلين العموميين.

وقد أدرجت الوزارة موضوع الوقاية من مخاطر الرشوة كمحور ذي أولوية في توجهاتها الاستراتيجية في مجال تحديث الإدارة. واتخذت في هذا الإطار عدة تدابير تتماشى مع التوجيهات الملكية السامية وأحكام الدستور ذات الصلة بتكريس مبدأ الحكامة الجيدة وإخضاع المرافق العمومية لمعايير الشفافية والمسؤولية وكذلك تفعيلا للبرنامج الحكومي في الشق المتعلق بمكافحة الفساد

و تجدر الإشارة الى أن وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة قامت بإنجاز دراسة حول خطة للتواصل حول هذه استراتيجية الوزارة للوقاية من مخاطر الرشوة في قطاعي التعمير والعقار. وتهدف هذه الدراسة إلى وضع وتنفيذ مخطط تواصلي يروم إلى:
التواصل حول أنشطة الوزارة حول استراتيجية الوقاية ومكافحة مخاطر الرشوة؛•
الإصغاء لشركاء الوزارة ومخاطبيها حول المواضيع ذات الصلة بالوقاية ومكافحة مخاطر الرشوة؛•
تحسيس المواطنين والعاملين في قطاع التعمير والعقار بمخاطر الرشوة؛ •
إخبار المواطنين والمسؤولين عن وجود عدد من آليات وسبلا لتظلم/الطعن والتبليغ وكذا المقتضيات المتخذة لحماية الشهود؛•
الترويج لعمل الوزارة كمؤسسة ملتزمة بمكافحة جميع أشكال الفساد؛•
.تعزيز ثقة المواطن وانخراطه في المشاريع التي تنجزها الوزارة•

وقد عرف هذا اللقاء إلقاء كلمة للسيد رئيس الحكومة وكلمة السيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وكلمة للسيد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بتحديث الإدارة والوظيفة العمومية بالإضافة إلى السيد رئيس الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربته
كما تم هذا اللقاء بحضوربعض اعضاء الحكومة والكتاب العامون للقطاعات الوزارية ورؤساء المؤسسات ذات العلاقة بالموضوع والشركاء المؤسساتيين وممثلي الفدراليات المهنية و ممثلي الجمعيات المعنية و كذا مسؤولي و أطر الإدارة