نحو تعاون مثمر بين المغرب والبنك الدولي من أجل تمويل التنمية الحضرية

  • -

نحو تعاون مثمر بين المغرب والبنك الدولي من أجل تمويل التنمية الحضرية

أبو ظبي، 10 فبراير
2020 على هامش أشغال الدورة العاشرة للمنتدى الحضري العالمي
(WUF10) الذي يقام في الفترة ما بين 08 و13 فبراير 2020 في أبو ظبي، كان للسيدة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، لقاء بالسيد المدير سامح وهبة المدير العالمي للممارسات العالمية الاجتماعية والريفية والحضرية والمرونة، بالبنك الدولي و السيدة أية سليمان المديرة الإقليمية لمجموعة البنك الدولي للتنمية المستدامة، منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا(مينا). وأكد الطرفان على ضرورة اعطاء حلول ناجعة مبنية على الربط بين التعمير و الاسكان لأجل تمويل مرن، مع ضرورة العمل على جلب التمويل الخاص . ويندرج هذا اللقاء في إطار التعاون بين المغرب والبنك الدولي في تمويل التنمية الحضرية في المغرب، باعتباره جزء من تعزيز البدائل المناسبة لبلورة نموذج تنمية جديد وتقليل التباينات الإقليمية، في ضوء التطورات الدستورية الجديدة، حيث تهدف الديناميات الناشئة والتحديات الجديدة، من ناحية، إلى صياغة المقترحات والتشريعات المستمرة وتطوير الإطار التنظيمي والقانوني القائم على تشخيص واسع لعملية تمويل التحضر في المغرب، ومن ناحية أخرى لإيجاد سبل للتحسين و وتجويد شروط تنفيذ. وأكد ممثلو البنك الدولي على أن التجربة المغربية في مجال التحضر هي تجربة رائدة ومشرفة من الممكن ان تستفيد منها مجموعة من الدول كنموذج .