• -

أبو ظبي، 10 فبراير 2020

نظمت فيدرالية الوكالات الحضرية للمغرب « مجال »، بالموازاة مع أشغال الدورة العاشرة للمنتدى الحضري العالمي جلسة موازيةً بالرواق المغربي برئاسة السيدة نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والتي عرفت حضور العمداء الموقعين لاتفاقيات الشراكة مع المدن المغربية، والتي تندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله والمتعلقة بالتعاون جنوب-جنوب مع البلدان الأفريقية الشقيقة.
خلال هذا اللقاء، أكدت السيدة الوزيرة على ضرورة تعزيز دور الثقافة والابتكار، مع العلم أنه يستجيب ويتوافق مع اهتمامات واختصاصات الوزارة، التي تدمج البعد الثقافي بجميع أشكاله في مختلف برامج التخطيط الحضري والتنمية الترابية.

كما أشارت السيدة الوزيرة، الى الدور الريادي للمغرب وخبرات الوكالات الحضرية عبر مشاريع عملياتية، وذلك بتنزيل مضامين اتفاقيات الشراكة مع المدن الإفريقية الموقعة خلال الدورة الثامنة لقمة أفريسيتي 8 في مراكش (23 نوفمبر 2018). وذلك بمعية منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة (CGLU )وبرنامج الموئل للأمم المتحدة (UN-habitat ) ومجموعة العمران، تحت إشراف وزارة الداخلية.

وفي الأخير، أبرزت السيدة الوزيرة، أن هذه الشراكة تجربة ناجحة تعتمد على مقاربة مبتكرة تجعل من البعد الثقافي عنصر محوري ومحفز للديناميات الاقتصادية والمجالية وفرصة فريدة لتأهيل تراثنا الثقافي على أساس إرساء انتماء ترابي يدمج ما بين ما هو تقليدي وما هو حداثي وجعله في خدمة التنمية المستدامة لفائدة الساكنة.